وفاء ناهل - النجاح - قال الرئيس في كلمة ألقاها أمام المئات من أبناء القدس الذين حضروا إلى مقر الرئاسة برام الله، تحت شعار، "القدس تنتصر"، بحضور رئيس الوزراء رامي الحمد الله وأعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح ومجلسها الثوري وقادة الأجهزة الأمنية، ورجال دين مسلمين ومسيحيين،  ان علينا الحفاظ على النصر الذي تحقق في القدس من أجل نصر آخر وخطوة أخرى، كما واشاد بصمود المقدسيين في معركة القدس.

واكد الرئيس ان صمود المقدسيين وشجاعتهم كان السبب الرئيسي في الانتصار الذي حققه الشعب الفلسطيني، مشدداً على ضرورة المحافظة على هذا النصر لانه مفتاح النصر في المعارك القادمة، مؤكداً على دعم القيادة لاهل القدس، والقيادة لبت نداء المقدسيين وهذا ما ستفعله دائماً.

وأضاف الرئيس"كلنا مرابطون وسنبقى صامدون هنا رغم القمع والمستوطنات، والخطأ الذي ارتكبناه عام 48 لن يتكرر، ولن تكون هناك دولة فلسطينية دون القدس وهي العاصمة الابدية لدولة فلسطين.

وفيما يتعلق بملف المصالحة اكد الرئيس انه ومنذ بداية الانقلاب والقيادة تسعى للمصالحة الوطنية بالطرق السلمية، كما وطلب من حماس ان تلغي الحكومة التي شكلتها في غزة.

وتابع الرئيس:  هناك اطراف تسعى لزيادة الانقسام لانها لا تريد قيام دولة فلسطينية، كما وطلبنا منها ان تمارس حكومة الوفاق عملها، ولن تكون هناك دولة بغزة ولا دولة بدون غزة.

واضاف"بخصوص وقف المخصصات المالية لغزة، أكد الرئيس ان القيادة مستمرة بوقف المخصصات المالية لغزة تدريجياً ما لم تلتزم حماس باستحقاقات المصالحة".