النجاح - اعتدت قوات الاحتلال على المشاركين في وقفة بحيفا، تضامنا مع الأسير الإداري محمد إبراهيم من كابول في أراضي عام 1948.

حيث يقف العشرات من الأهالي وقيادات أراضي عام 1948 في هذه الأثناء أمام المحكمة المركزية الإسرائيلية في مدينة حيفا، تضامنًا مع الأسير والمعتقل إداريًا وفق قانون الطوارئ الانتدابي ، منذ نحو تسعة أشهر بتهم سياسية مرتبطة بحبه ونصرته للمسجد الأقصى المبارك.

ودعت إلى الوقفة لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، حيث تنظر المحكمة المركزية اليوم في اعتقال الأسير والنظر فيما يسمى "التقييم الأمني" للمعتقل والذي يستند إلى مزاعم بتقارير سرية استخباراتية، يمنع النشر في تفاصيلها.