النجاح -  استنكرت حركة الشبيبة الفتحاوية في الضفة الغربية، إقدام قوات الاحتلال الاسرائيلي على اعتقال نائب رئيس الشبيبة في الضفة الغربية، والمنسق الأسبق لحركة الشبيبة الطلابية في جامعة النجاح الوطنية اياد جاسر دويكات، أثناء طريقه إلى الأردن.

واكدت "الشبيبة" في بيان اليوم، بأن اعتقال قادتها، وكوادرها لن يزيدها إلا ثباتا، وإصرارا على مواصلة قيادة مسيرة المقاومة الشعبية، ومواجهة السياسات الاحتلالية ضد الأرض والإنسان الفلسطيني.

وأشارت إلى ارسالها عشرات الرسائل إلى شركائها في مختلف الدول، وتلقت العشرات من رسائل الدعم والمساندة، التي تدعو إلى الإفراج الفوري عن الأسير دويكات، وتوفير الحماية للشباب الفلسطيني، الذي يمارس حقه بمقاومة الاحتلال وفقا للقانون الدولي، وكافة المواثيق الدولية.

يذكر بان اياد دويكات هو احد ابرز قيادات الشبيبة في الوطن، وابن الشهيد جاسر عثمان دويكات، الذي اغتالته قوات الاحتلال عام 1982، علمًا بان قوات الاحتلال قد اعتقلت شقيقه عهد وابن عمه منتصر خلال الشهرين الماضيين، بعد اقتحام عمارتهم السكنية لأربع مرات متتالية.