نابلس - النجاح - افتتح محافظ نابلس إبراهيم رمضان، ورئيس مجلس أمناء جامعة القدس المفتوحة عدنان سمارة، ورئيس الجامعة يونس عمرو، اليوم السبت، معرض صور في الذكرى الـ17 لاستشهاد القائد ياسر عرفات، والذكرى الـ(33) لإعلان الاستقلال.

وأقيم المعرض، في جامعة القدس المفتوحة في نابلس، بعنوان "حكاية قائد ومسيرة شعب"، بتنظيم من مجلس اتحاد الطلبة، وحركة الشبيبة الطلابية.

وقال عمرو إن جامعة القدس المفتوحة ستبقى الأمينة والمؤتمنة على الثوابت الفلسطينية، مثمنا دور كل من دعم الجامعة ووقف إلى جانبها.

وتابع: "ستبقى جامعة منظمة التحرير وجامعة الشهيد ياسر عرفات على عهد الشهداء، وحاضنة لأسرانا البواسل، ولكل أبناء شعبنا الراغبين في التعليم".

وعلى هامش المعرض، زار وفد من جامعة القدس المفتوحة، مقر إقليم حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في محافظة نابلس.

وكان في استقبال الوفد أمين سر إقليم حركة فتح في محافظة نابلس محمد حمدان، وأعضاء الإقليم، وعضو المجلس الثوري كفاح حرب.

وعبر حمدان عن اعتزاز حركة "فتح" بجامعة القدس المفتوحة، التي شكلت رافعة وطنية للحركة بشكل خاص، وشكر الجامعة على دورها في خدمة الحركة الوطنية.

من جانبه، أكد سمارة أن جامعة القدس المفتوحة، ستبقى جامعة القادة، وجامعة أبو عمار، وجامعة الكل الفلسطيني، وأن حارسها الأمين هو الرئيس محمود عباس.

وقال عمرو إن حركة "فتح" نجحت في خلق الروح الأخوية بين طلبة الجامعة، داعيا إلى استمرار هذا الدور، معربا عن اعتزازه بقيادة الحركة ممثلة بالرئيس محمود عباس.