النجاح - اعتصم العاملين في الخدمات الصحية في محافظة نابلس، اليوم الثلاثاء، لمدة ساعتين، للتنديد باعتداء أحد الزوار المرضى على أحد العاملين في مستشفى رفيديا الحكومي الأحد الماضي.

من جهته،  قال منسق لجنة التنسيق الفصائلي في نابلس نصر أبو جيش لـ"النجاح":  نستنكر الاعتداءات على الطواقم الطبية والعاملين، وما حدث برفيديا امس وقبل عدة ايام في المستشفى الوطني، غير مرفوض ويجب اتخاذ خطوات بالشراكة مع المؤسسة الأمنية، لحماية الطواقم الطبية والعاملين بالمستشفيات".

وتابع:"  يجب ان نكون على قدر مسؤولياتنا لترسيخ ثقافة الأمن، و حفظ الامن ومحاسبة كل من يعتدي على الطواقم الطبية والعاملين".

وأضاف ابو جيش:" نحن نحتاج لثقافة ووعي حول هذا الامر، فالموظف والطبيب وجد لحماية المواطنين وتقديم الخدمة لهم، ويجب ان يتم معاقبة ومحاسبة كل من يعتدي على الطواقم الطبية، فالشجب والاستنكار لا يكفي، ويجب ان يكون هناك خطوات فعلية".

من جهتها أكدت رنا سفاريني رئيسة قشم الشؤون المالية برفيديا، أكدت ان موظف الامن تعرض لاعتداء، وكل ما قام به حماية المرضى، وتوفير الظروف اللازمة لراحتهم".

وأضافت في حديث لـ"النجاح":  نوجه رسالة للمواطنين بضرورة التوقف عن هذه الاعتداءات فنحن متواجدون من اجل خدمتهم،  ونأمل ان يصل صوتنا للمسؤولين وكل الوطن بأن يتم اتخاذ خطوات فعلية لحماية الموظفين في المستشفيات والمراكز الطبية".

يذكر ان نقابة موظفي الخدمات الصحية في نابلس، كانت قد دعت يوم أمس لوقفة احتجاجية وذلك رفضا للاعتداءات المتكررة على الكوادر العاملة في وزارة الصحة.