النجاح - استمراراً لمسلسل اعتداءات المستوطنين على المزارعين خلال موسم قطف الزيتون،  سرق مستوطنون، اليوم الأحد، ثمار الزيتون من أراضي المواطنين الواقعة داخل سياج مستوطنة "ايتمار" جنوب شرق نابلس، وكسروا أغصانها.

وتمكن المواطنون من الدخول إلى أراضيهم خارج سياج المستوطنة، وذلك  بعد حصولهم على تنسيق لخمسة أيام،  إلا أنهم تفاجئوا بقيام المستوطنين بسرقة ثمار الزيتون وتكسير أغصان الاشجار.

وحسب تقرير الاستيطان الأسبوعي الذي أعده المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير، فقد حول المستوطنون القرى الفلسطينية في موسم قطاف الزيتون إلى ساحة مواجهات ساخنة.