النجاح -  حققت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الجمعة، مع المستوطن الذي قتل الشهيد محمود عودة (48 عامًا) في بلدة قصرة جنوب نابلس، أمس الخميس.

وبحسب موقع صحيفة هآرتس العبرية، فإن الشرطة تشتبه بأن المستوطن تسبب بالموت عن طريق الإهمال، حسب زعم الاحتلال".

واشار الموقع،  إلى أن الشرطة حققت مع مستوطنين آخرين يشتبه بمشاركتهم في الحادثة.

وادعى المستوطن خلال التحقيق معه أنه أطلق النار في الهواء ولم يوجه سلاحه تجاه أي من الفلسطينيين.

 فيما قال جيش الاحتلال في روايته إن "المستوطن أطلق النار دفاعًا عن النفس".

وفي ذات السياق، ذكر الموقع أن منظمة عدالة لحقوق الإنسان قدمت التماسًا للمحكمة العليا لإجبار قوات الاحتلال على تسليم جثمان الشهيد بعد احتجازه.