نهاد الطويل - النجاح - رفض محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب ما جاء في البيان الذي صدر عن نقابة المحامين اليوم جملة وتفصيلا.

وقال الرجوب في تصريح مقتضب لـ"النجاح الإخباري" إن اعتقال عضو النقابة المحامي محمد حسين من قبل أجهزة الأمن جاء عقب قيامه بـ"التحريض" على تخريب الممتلكات العامة في بلدة دير الحطب بنابلس.

وأكد الرجوب أن المحامي الموقوف قام بالتحريض على خلع عدد من الأشجار المزروعة حاليا وسرقة مقدرات خاصة ببلدية نابلس تُقدّر بـ28 الف دولار بمحطة التنقية خلال التظاهرة التى جرت الجمعة الماضية وهو أمر مرفوض ومدان.

وشدد المحافظ الرجوب على " أن لا حصانة لأحد ،وأن القانون الفلسطيني ينسحب على المحامين كما ينسحب على أي مواطن فلسطيني".

وكانت النقابة قررت في وقت لاحق لتوقيف المحامي "تعليق العمل في كافة المحاكم ابتداءً من اليوم، احتجاجاً على اعتقال زميلهم". وقالت النقابة إنها قررت تعليق عضويتها في جميع اللجان الرسمية والحكومية، ودعت لمسيرة نقابية غد الخميس.

وبدأت الأزمة عندما اثر احتجاج العديد من القرى من بينها دير الحطب وعزموط وسالم على إقامة محطة التنقية من قبل بلدية نابلس على اراضيهم وبالقرب من منازلهم بسبب ما يعتقدون بأنها سوف تكون سببا للتلوث وانتشار الأمراض والروائح في المستقبل رغم التطورات التي قدمها المسؤولون للأهالي.