النجاح - قرر مستوطنو البؤرة الاستيطانية "عمونا" والتي أخليت مؤخراً قرب رام الله إلى الانتقال للعيش بإحدى البؤر الاستيطانية إلى الجنوبي من نابلس، وذلك خلافاً لعرض الحكومة.

وذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" أن القرار جرى اتخاذه مؤخراً، حيث ينوون السكن بالبؤرة الاستيطانية القريبة من مستوطنة "شيلو" والمسماة "غاولات تسيون"، والتي تضم مجموعات تدفيع الثمن المتطرفة.

وينوي المستوطنون الانتقال مباشرة للعيش بالبؤرة الاستيطانية، ويرفضون الانتقال للسكن في الموقع الذي حدد لهم بمستوطنة "عوفرة" القريبة من رام الله، في حين يحاول المستوطنون ممارسة الضغوطات على الحكومة بهذا الخصوص وأقاموا بالأمس خيمة احتجاج مقابل الكنيست.