وكالات - النجاح - أظهرت دراسة أجراها علماء مختصون بالحياة البرية، أن نسور الكندور، التي تقطن ولاية كاليفورنيا الأميركية والمعرضة بشدة لخطر الانقراض، يمكنها أن تتكاثر دون تزاوج.

وخلال تحليل دوري لعينات بيولوجية من ذلك النوع من النسور، وجد الخبراء في تحالف الحياة البرية بحديقة حيوانات سان دييغو أن فرخين من فراخ الكندور خرجا للحياة من بيض غير مخصب.

وقالت سينثيا ستينر، المديرة المشاركة لقسم أبحاث الحفاظ على الحياة البرية في التحالف: "كانت هذه مفاجأة كبرى للأمانة. لم نكن نتوقع شيئا كهذا".

وأضافت: "هذا اكتشاف نادر جدا لأنه أمر غير معروف في الطيور بصفة عامة. هذا شيء معلوم حدوثه في كائنات أخرى.. في الزواحف والأسماك، لكنه نادر جدا في الطيور وبخاصة في الأنواع البرية".

وبيّنت أن "الأمر غريب لأن الأنثيين اللتين وضعتا البيضتين كانتا في مكان يؤوي ذكورا قادرين على التزاوج وقد وضعتا من قبل بيضا بالتزاوج. ولم يتأكد قط من قبل حدوث تكاثر لا جنسي في أي من أنواع الطيور التي يجتمع فيها ذكور بالإناث"، وفق ما نقلت "رويترز".

وذكرت حديقة الحيوان أن الفرخين هما أول مثالين على التكاثر اللاجنسي في سلالات هذا النوع من نسور كاليفورنيا.

ونسور الكندور في كاليفورنيا من أندر الطيور في العالم لكن أعدادها تتزايد، حيث يوجد بحسب ستينر حوالي 500 كندور يعيش حوالي 200 منها في الأسر و300 في الحياة البرية.