النجاح - كشفت دراسة جديدة عن نتائج وصفت بـ"الثورية" حيث استطاعت التحقق من العلاقة الدقيقة بين المكسرات وخسارة الوزن والخصر بشكل عام.

 

أجرى باحثون من جامعة تورينتو تحيليلا تلويا واسعا، حول العلاقة بين المكسرات والسمنة، ويعتبر التحليل التلوي هو تحليل يندرج في علم الإحصاء يتَضمن تطبيق الطرق الإحصائية على نتائِج عدة دراسات قد تكون متوافقة أو متضادّة، وذلك بهدف تعيين توجه أو تأكيد نتائج أو لإيجاد علاقة مشتركة ممكنة فيما بينها.

وبحسب النتائج المنشورة في مجلة "مراجعات السمنة" (Obesity Reviews)، التي وصفت بالثورية، وجاء فيها "لا يقتصر الأمر على أن المكسرات لا تسبب زيادة الوزن فحسب، بل إنها في الواقع قد تعزز جهود التخسيس (إنقاص الوزن)".

وبجورها أشارت مجلة "Medical Xpress" التي نشرت تقريرا عن نتائج الدراسة الجديدة، فقد تضمن البحث العديد من أنواع المكسرات وتأثيرها على صحة الأفراد الذين يعانون من عدد من الحالات الطبية.

أجري الباحثون بحسب مجلة "Eat This, Not That" الأمريكية، العديد من الإحصائيات للتأكد من جودة البيانات المتوفرة لديهم، واستنتجت الباحثة نيشي أنه: "بشكل عام، وجدنا أنه لا يوجد ارتباط بين المكسرات وزيادة الوزن"، بل أكدت أنه في الواقع "أظهرت بعض التحليلات أن زيادة تناول المكسرات مرتبطة بتخفيض وزن الجسم ونحت محيط الخصر".

وبدوره أكد الأستاذ المشارك في البحث سيفنبيبر، هذه النتائج قائلا: "هذا مؤشر جيد على عدم وجود ضرر من المكسرات بالنسبة إلى زيادة الوزن، وقد يكون هناك بالفعل فائدة منها مثل فقدان الوزن بالإضافة إلى الفوائد الصحية الأخرى المعترف بها على نطاق واسع للمكسرات".