النجاح - ذكر تقرير مطوّل أن سائحين إسرائيليين يسرقون كل الأشياء التي يمكن حملها مثل المصابيح والمناشف واللوحات من الفنادق الإماراتية.

وأفادت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، أن شهرًا قد مر منذ بدء الرحلات الجوية بين "تل أبيب" والإمارات العربية المتحدة، وهناك بالفعل تقارير تفيد بأن السياح الإسرائيليين يسرقون من الفنادق كل ما يمكنهم حمله.

​ونقلت الصحيفة عن رجل أعمال قوله: "وصلت الشهر الماضي إلى الفندق الذي كنت أقيم فيه وشعرت بالرعب عندما رأيت بهو الفندق، يفتح الإسرائيليون حقائبهم قبل تسجيل المغادرة ويتم البحث عن أشياء مسروقة من الغرف".

وقال مدير فندق يطل على برج خليفة: "نستضيف مئات السياح من جميع أنحاء العالم وهناك عدد غير قليل من السياح الذين يسببون المشاكل. في الآونة الأخيرة، أوقفنا سياح إسرائيليون جاءوا إلى الفندق وأخذوا معهم كل ما يمكننا حمله، مثل المناشف وأكياس الشاي والقهوة وحتى المصابيح".​

وأضافت الصحيفة أنها طلبت من مدير الفندق تقديم أمثلة على السرقات التي قام بها الإسرائيليين، فقال: "عائلة لديها طفلان أرادت تسجيل المغادرة ووجدنا أن هناك أشياء مفقودة في الغرفة. وعندما طلب مندوب لوبي الفندق شرح فقدان هذه الأشياء، بدأ الضيوف بالصراخ، ثم وافقوا على فتح الأكياس، ليجدوا هناك دلاء ثلج، وعلاقات ملابس، ومناشف للوجه .. وعندما قلنا لهم أننا سوف إبلاغ الشرطة، قرروا إعادة الأشياء والاعتذار".