النجاح - تواظب تلميذة في قرية واقعة في ولاية كولولادو على الدراسة في مقابر البلدة وذلك بسبب قوة الإشارة والانترنت في تلك البقعة تحديدا، وذلك بسبب مشاكل واجهتها خلال الاتصال بالصف جراء ضعف الانترنت في البلدة.

ووجدت التلميذة البالغة من العمر 15 عاما الطريقة الوحيدة للاتصال بصفها عبر الانترنت بشكل جيد من خلال وجودها في مقبرة البلدة لأن تتميز بإشارة إرسال كاملة وسريعة.

وأشار الموقع أن الفتاة  تعيش مع والديها في مزرعة محاطة بالتلال ، لذلك يصعب الحصول على إنترنت عالي السرعة في المنزل.

واعتبر مدير المدرسة ، توبي ميلستر، إلى أن العديد من الطلاب في المنطقة لا يمكنهم الوصول إلى التعليم عبر الإنترنت. على الرغم من حقيقة أن السلطات أعطتهم أجهزة كمبيوتر محمولة مجانًا، إلا أن الأطفال لا يزالون بلا إنترنت.