النجاح - بدأت الصين بالانتقال التدريجي من مرحلة الحجر الصحي والمنزلي إلى الحياة شبه الطبيعية، يبدو أن أحد نواحيها تمكن من فعل هذا بملء طاقته: إنه متجر Hermès في مدينة غوانغزو.

وأدهش هذا المكان الجميع بالحدث الذي شهده فيما البلاد تتعافى من ضربة انتشار وباء فيروس كورونا في ووهان. واستقبل متجر العلامة الفرنسية الفاخرة زبائنه مؤخراً للمرة الأولى منذ ما يقرب من شهرين وحقق رقماً قياسياً غير متوقع على مستوى المبيعات.

وذكر موقع Women’s Wear Daily أن الأرباح وصلت إلى 2.7 مليون دولار وهو ما لم يعرفه منذ تأسيسه في الصين. وشملت المبيعات الأحذية والأدوات المنزلية وقطع الأثاث إضافة إلى حقائب Birkin التي تم عرض مجموعة محدودة منها.

ويبدو أن هذه الظاهرة ترتبط بحسب الخبراء بما يسمى Revenge Buying او الانتقام الشرائي. ويشار إلى أن الصين ما زالت تعيش حالة الحجر الجزئي وأن الصينيين بدأوا بالعودة التدريجية إلى أعمالهم من أجل تحريك العجلة الاقتصادية التي توقفت في سائر أنحاء العالم.