النجاح -  لم تتمكن الأم  غالينا،36 عاما، من مقاومة فيروس كورونا المستجد ، وفارقت الحياة بعد ساعات قليلة من إنجاب طقلتها.

وذكر المتحدث باسم السلطات الصحية المحلية: "انخفض مستوى الأكسجين في دمها بشكل حاد وارتفعت درجة حرارة جسدها إلى 39 درجة مئوية".

وتابع: "بدأت تعاني صعوبة في التنفس والتهابا رئويا. بعد ذلك، أظهر الاختبار أنها مصابة بفيروس كورونا المستجد".

وفي مساء 29 مارس، أنجبت غالينا طفلة بصحة جيدة وزنها 2.5 كغم.

لكن في أعقاب الولادة تدهورت حالة الأم، مما استدعى نقلها إلى وحدة العناية المركزة ووضعها على جهاز التنفس الاصطناعي، إلا أن ذلك لم ينفع، حيث توفيت بعد ساعات قليلة.

وقال الأطباء إن الرضيعة غير مصابة بالفيروس، لكنها تخضع للمراقبة الطبية بشكل مستمر.

وألقى أقارب غالينا باللوم على طاقم المركز الطبي، حيث قالوا إنه لا يتخذ الإجراءات الاحترازية الصحية اللازمة مما أدى إلى نقل العدوى إلى الأم ووفاتها.