النجاح - قرر صينيان التخلي عن ابنيهما في المطار بعد الاشتباه بإصابة أحدهما بفايروس "الكورونا" وحظره من السفر للتأكد من سلامته قبل السماح له باستكمال رحلته إلى وجهته مع عائلته.

وكشفت وسائل إعلام محلية في الصين أن العائلة كانت تحاول ركوب طائرة في مطار "نانجينغ"، لكن الأبوين تركا ابنهما وابنتهما عند بوابة المغادرة بعد أن أظهر فحص أن درجة حرارة جسم الصبي كانت مرتفعة بشكل مُثير للريبة.

وذكرت وسائل الإعلام بأن الأبوين هجرا ابنهما وبنتهما عند بوابة المغادرة بالمطار، واستقلا رحلة الطيران بمفردهما في مدينة نانجينغ الشرقية، تاركين عمال الخطوط الجوية والركاب الآخرين في حالة صدمة.

وبعدها سمحت السلطات في المطار للطفلين من الصعود على متن الطائرة المحلية بعد التأكد من عدم إصابتهما بفايروس "الكورونا"، لكن هذه الحادثة عرّضت الأبوين لنقد عنيف من الصحف العالمية التي تناقلت صورة الطفلين وهما يجلسان بمفردهما على مقاعد الانتظار في المطار، دون إظهار ملامح وجههما أو تفاصيل عن هويتهما.