النجاح - تلقى الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" هدية ثقيلة جدا من مجموعة من سكان العاصمة الألمانية.

وكشفت مصادر مطلعة أن هذه الهدية عبارة عن جزء من جدار برلين الشهير، وذلك بمناسبة احتفال ألمانيا بمرور 30 عاما على هدم الجدار الذي قسم البلد طول عقود.

ويسعى القائمون على الفكرة لانتقاد خطة الرئيس الأميركي لبناء جدار حدودي بين الولايات المتحدة والمكسيك، كجزء من سياسته المتعلقة بقضية الهجرة.

وتزن القطعة 2.7 طن، وتقف مجموعة "Die Offene Gesellschaft" الداعمة لنشر الديمقراطية وراء الفكرة، وفقا لما أورده موقع "كوارتز".

وكتب المحتجون على قطعة الأسمنت العملاقة التي وصلت بالفعل إلى أميركا "نود إهدائكم أحد القطع الأخيرة من جدار برلين المهدم للاحتفال بإخلاص الولايات المتحدة لفكرة بناء عالم بدون جدران (..) ألمانيا الآن موحدة، وهنا في برلين تظل بعض القطع المبعثرة من الجدار ستذكرنا أنه لا يوجد جدار قائم للأبد" ووقعوا عليها بـ "مواطنو برلين".

وأوضحت المجموعة أنها أبلغت البيت الأبيض بالفعل بشأن الهدية قبل أيام، لكن لم يحصلوا على جواب بعد بشأن قبول الهدية أو رفضها.

ومجموعة Die Offene Gesellschaft، تعني "المجتمع المفتوح"، أوضحت أنها اشترت القطعة من أحد التجار وشحنتها إلى الولايات المتحدة، في عملية جرى تمويلها بالكامل عبر تبرعات خاصة.