النجاح -  قرر الفنان التركي "وحيد تونا" نشر رسالة عن تدهور حقوق المرأة في بلاده وللفت الأنظار حول ضرورة حماية المرأة من العنف، عبر تعليق أحذية نسائية بلغ عددها 440 حذاء على جدار مرتفع في مدينة اسطنبول.

وعرض الفنان 440 زوجًا من أحذية الكعب العالي للنساء اللائي قُتلن في تركيا عام 2018، لينقل العمل الفني قصة 440 امرأة تعرضت للقتل في تركيا خلال عام.

وقال الفنان: "إننا نقف في أحد الشوارع الآن، وربما يواجه الناس عملًا فنيًا لأول مرة، وهو جرح مفتوح ونزيف لأول مرة، أعتقد أن هذا له تأثير".

وأضاف "أعتقد أن هذا (العمل) يخلق الوعي وهو شيء يؤثر على الناس ويجعلهم يفكرون".

ووضع "تونا" الأحذية على حائط مُلفت للنظر في منطقة "كباتاش" بإسطنبول، موضحًا أن الهدف من ذلك "هو لفت نظر المارة لهذا العمل الفني"، وعدم رغبته في ان يبقى حبيس مكان مُغلق.

واختار مصمم الأحذية السوداء بالكعب العالي في هذا العمل تحديدًا، وذلك لأسباب جماليّة، ففي عام 2009 قدّمت الفنانة المكسيكيّة إلينا شوفيت عملًا بعنوان "أحذية حمراء" عمدت به أن تلفت الأنظار إلى أعداد ضحايا الإغتصاب والقتل من النساء في مجتمعها، واستخدمت الفنانة آنذاك تصاميمًا مختلفة من الأحذية الحمراء، لم تقتصر على الأحذية بالكعب العالي.

تعد جرائم العنف المنزلي والقتل ضد النساء أزمة دولية، بغض النظر عن الطبقة أو اللون أو العقيدة. في فرنسا، قُتلت 74 امرأة على أيدي شركائهن في عام 2019 فقط. في العام السابق، بلغ هذا العدد 120 سيدة، والأرقام في ارتفاع حيث تقتل امرأة واحدة في فرنسا كل يومين.