النجاح - تعرف ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بملابسها ذات الألوان الزاهية التي تجعلها بارزة وسط الحشود خاصة في المناسبات الرسمية.

ولكن الملكة لا تفتح خزانة الملابس لتختار ما سترتديه، بل تختار ملابسها، أو كما تسميها "أزياءها"، بطريقة غير عادية إلى حد ما، وفقا للخادم الملكي السابق بول باريل.

وقال باريل في مقابلة مع صحيفة "رويل بوكس" التابعة لموقع Yahoo UK: "تأتي الملابس إلى الملكة من الطابق العلوي الذي يضم جميع ملابسها".

وأضاف مسؤول الملابس نجلب لها رسوما تخطيطية لاثنين من الأزياء لتختار واحدا منها، كل صباح، وعادة ما تكون تلك الرسوم مزودة بقطع من الخامات التي صنعت منها الملابس "بحيث تتمكن الملكة من تذكر ما إذا كانت الملابس مصنوعة من الحرير أو القطن أو الصوف".

وأوضح أن الزي الذي تقوم الملكة باختياره "يتم إحضاره لها من الطابق العلوي، حتى لا تضطر لفحص كل الأثواب بخزانتها والاختيار بينها".

وتشتهر الملكة بإعادة ارتداء بعض الملابس المفضلة لديها، وهو أمر يقوم به الآخرون من أفراد العائلة المالكة، بمن فيهم دوقة كامبريدج.

وهناك عنصر واحد في أزياء الملكة نادرا ما تتخلى عنه، وهو حقيبة اليد السوداء من العلامة البريطانية الفاخرة المصنوعة يدويا Launer، والتي تستخدمها منذ 50 عاما.