النجاح - قدم زوج غيور في بريطانيا على قطع أذن رجل بمطواة (سلاح أبيض) لقوله "مرحبًا" لزوجته.

وذكرت صحيفة "ميرور" البريطانية أن "أجمل مهروف"، استشاط غضبًا بعد أن لاحظ أن الضحية كان يمشي في الحديقة قرب زوجته فسأله: "هل كنت تتحدث معها ولماذا؟" قبل أن يهاجمه بقطع إذنه بواسطة المطواة.​

ووصف قاضي محكمة "ليدز كراون" البريطانية، مشتاق خوكر، بأن رد فعل "مهروف" مبالغ فيها، وإن كل ما حدث بين زوجته والضحية هو "تبادل التحية فقط".

واستمعت محكمة ليدز كراون إلى تفاصيل الهجوم الذي وقع بالقرب من حديقة هيرست لاندز، في مدينة "ويست يوركشاير" الواقعة شمال شرق إنجلتر، في 17 أكتوبر من العام الماضي.

وأصدرت المحكمة حكمًا بسجن "مهروف" البالغ من العمر37 عامًا لمدة أربع سنوات بعد أن أقر بذنبه وهو تشويه الضحية بجرح دائم بالإضافة الى حيازة مطواة (سلاح أبيض) في مكان عام.

وكان الجراحون قد اضطروا إلى خياطة أذن الضحية اليسرى بعد الهجوم الذي تعرض له من قبل "مهروف".