النجاح - تشكل التكنولوجيا تشكل عائقًا كبيرًا أمام العمل والالتزامات العائلية، وفقًا لمسح أجراه موقع مونستر، مؤخراً.

وقال التقرير إن العوائق الأخرى هي الاجتماعات والدعوات والتدريب بعد ساعات العمل (18 في المائة) والموقف السلبي للمشرفين نحو التوازن بين العمل والحياة (11 في المائة).

وقال التقرير، "على النقيض من الاعتقاد بأن التكنولوجيا ميسّرة للحياة قال ثلث المهنيين الشباب بأن التكنولوجيا (أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف المحمولة) شكلت عائقًا في إدارة الأسرة مع التزامات العمل".

ووفقاً للدراسة الاستقصائية، فإن 67 في المائة من المهنيين العاملين في الهند يفكرون في العمل ، حتى عندما لا يكونون في مواقعه.

وقال التقرير "حوالي نصف المستجيبين في علاقات حاليًا اعترفوا بعدم وجود توازن في الحياة العملية الأمر الذي جعلهم أو شركائهم عصبيي المزاج."

شارك أكثر من 2000 من العاملين ما بين الفئة العمرية 18-55 عامًا في الاستطلاع، مع تلقي الحد الأقصى من الإجابات من الأشخاص في الفئة العمرية 18-34، وفقًا لموقع مونستر.