وكالات - النجاح - تكافح السلطات الروسية لمواجهة كميات قياسية من الثلوج، تتساقط منذ مطلع العام في سان بطرسبرغ، ثاني أكبر مدن البلاد.

وقال المسؤول في إدارة المدينة، سيرغي شارلاييف: "الوضع معقد والثلوج تتساقط كل يوم وهناك توتر بين السكان، ونحن نبذل ما بوسعنا".

وغطت الثلوج أرصفة المدينة وشوارعها، مما يجعل التنقل سيرا أو بالسيارة أشبه بكابوس. وفاقت كميات الثلج التي تساقطت في يناير 2018 بأكثر من مرتين الكميات المعتادة، بحسب جهاز الرصد الجوي المحلي.

وكان شاب يبلغ من العمر 23 عاما قُتل الثلاثاء الماضي في وسط المدينة، بعدما وقعت عليه كتلة جليد من أحد الأسقف، وقد فتح تحقيق جنائي في الحادثة.