النجاح - طلبت الإدارة الأميركية، الجمعة، من قاض الحكم على نغ لاب سينغ وهو ملياردير من مكاو بالسجن أكثر من 6 سنوات بعد إدانته في يوليو الماضي برشوة سفيرين بالأمم المتحدة لمساعدته على بناء مركز مؤتمرات تبلغ تكلفته مليارات الدولارات.

وقدم ممثلون للادعاء طلبهم في مذكرة إلى المحكمة الجزئية الأميركية في مانهاتن، الذي تضمن أيضا المطالبة بتغريم نغ مليوني دولار.

وجاء هذا الطلب بعد 4 أسابيع من حث محامي نغ بأن يكون الحكم، الذي يصدر على موكلهم (69 عاما)، هو الفترة التي قضاها محتجزا بالفعل والسماح له بالعودة إلى أسرته في الصين.

ومن المقرر أن يصدر في رنون برودريك قاضي المحكمة الجزئية الأميركية الحكم عليه في 11 مايو.

وأدين نغ في كل الاتهامات الستة، التي وُجهت له ومن بينها الرشوة وغسيل أموال والفساد بعد محاكمة استمرت 4 أسابيع ومداولات لهيئة المحلفين لم تستغرق سوى أقل من يوم.

واتهمه ممثلو الادعاء بدفع رشا تعدت المليون دولار لمسؤولين، بينهم جون آش رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة الراحل.

وقالوا إن نغ كان يأمل بأن يمهد مركز المؤتمرات، الذي لم يشيد على الإطلاق، الطريق أمام إقامة مساكن فاخرة وفنادق ومركز تجاري وموانئ ومهبط للطائرات الهليكوبتر ليحول مكاو إلى "جنيف آسيا" ويكسبه شهرة وثروة أكبر.

وسُمح لنغ بالإقامة في شقته في مانهاتن تحت حراسة طوال اليوم، وبكفالة قدرها 50 مليون دولار، وكان نغ قد اعتُقل في 2015.