النجاح - اتضح لعلماء الآثار في جامعة كوبنهاغن أن شعب تاينو الذي كان يشكل السكان الأصليين لجزر حوض الكاريبي لم ينقرض نتيجة اكتشاف أمريكا كما كان يعتقد سابقا.

عثر علماء الآثار الدنماركيون في أحد كهوف جزيرة اليوثير على مقبرة للوكائيين وهم السكان الأصليون لجزر البهاما وأحد فروع شعب تاينو. وبعد أن درس العلماء الحمض النووي للنساء اللواتي يفترض أنهن عشن خلال قرون 8-10 ، اكتشفوا أن المادة الوراثية أكثر قربا للحمض النووي لسكان المناطق الشمالية لأمريكا الجنوبية. وتشير الدراسة إلى أن "المكون الأول في جينوم البورتوريكيين الحاليين يرتبط ارتباطا وثيقا بشعب التاينو القديم".

كان العلماء خلال فترة طويلة واثقين من أن شعب تاينو انقرض بعد أن اكتشف الأوروبيون أمريكا، وقد ربطوا انقراض الهنود الحمر بتفشي الأمراض وعمليات الاضطهاد والإبادة وعوامل أخرى.

التاينو- هم شعب من الأراواك وهم السكان الأصليون في منطقة حوض الكاريبي وفلوريدا. وكان السكان الأصليون في جزر كوبا وجامايكا وبورتوريكو وغيرها. وكانوا يعرفون باسم لوكايان في جزر الأنتيل الكبرى والصغرى وجزر البهاما، وكانوا يتكلمون لغة التاينو التي هي إحدى لغات الأراواك.