النجاح - عترفت سيدة كويتية، بعد نحو عامين من الإنكار، بقتل ابنتها الصغيرة لأنها مزعجة وتُحطّم أغراض المنزل.

وكانت الأم قد أقدمت على فعلتها في ثاني أيام العام 2016، وقد ادعت في ذلك الوقت أن ابنتها سقطت في الحمام ما أدى الى مقتلها.

وكشفت تحريات رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية أن الأم اعتدت على طفلتها بالضرب الى أن قتلتها.

وبعد مواجهة الأم، اعترفت الأخيرة بأن الطفلة كانت تلعب داخل الحمام، وعندما ذهبت إليها رأت "الدش" مفتوحاً عندها سحبتها بقوة وانهالت عليها بالضرب والركل في أماكن متفرقة من جسدها الى أن فارقت الحياة. 

ولفتت الأم الى أنها طلبت الإسعاف مدعية أن ابنتها سقطت في الحمام.

ولفت مصدر أمني إلى أن الأم اعترفت بأنها كانت دائماً تعتدي بالضرب على ابنتها لأنها مزعجة وتكسر أغراض المنزل، إلا أنها قست عليها في المرة الأخيرة، فأغمي على الفتاة وقد حاولت إيقاظها إلا أن الوقت كان قد فات.