النجاح - نجح دواء جديد مضاد للسكري معروف بتقليصه مستوى السكر في الدم لدى المصابين بالسكري من النوع الثاني، أيضا في تقليص خطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية والكلوية، على ما أظهرت دراسة حديثة نشرت نتائجها في الولايات المتحدة.

وبينت هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة "نيو انغلند جورنال اوف ميديسين" أن الخطر الإجمالي للإصابة بأمراض قلبية وعائية تراجع بنسبة 14%.

وقد عرضت نتائج هذه الدراسة أيضا خلال المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية للسكري المنعقد هذا الأسبوع في مدينة سان دييغو في كاليفورنيا.

مع ذلك، كان المرضى يواجهون خطرا أكبر بمرتين مع هذا الدواء بأن يتم بتر إصبع في القدم أو القدم أو الساق، من دون شرح السبب، ما يستدعي إجراء بحوث إضافية.

وقد يؤدي السكري إلى انكماش في الأوعية الدموية الموزعة بين الركبة وأصابع القدم ما يؤدي إلى تقليص لتوزع الأكسجين يمنع دمل الجرح.