النجاح - أفادت دراسة كندية حديثة في جامعة واترلو في كندا بالتعاون مع علماء نفس من جامعة هارفارد الأميركية أن "ممارسة تمارين التأمل لمدة عشر دقائق يوميا تحد من مشاعر القلق والتوتر، وتساعد على التركيز بشكل أفضل.

ووجد الباحثون أن تمارين التأمل لمدة عشر دقائق فقط يوميا ساعدت 82 شخصا على تحويل الانتباه من المخاوف الداخلية التي تحيط بهم إلى العالم الخارجي، ومكنتهم من التركيز بشكل أفضل في الأعمال التي ينجزونها.

وأثبتت الدراسة أن تدريب العقل على التأمل قد تكون له آثار وقائية للأشخاص الذي تنتابهم مشاعر القلق وتشتت الانتباه بشكل متكرر.

وكانت دراسات سابقة أثبتت أن ممارسة التأمل لمدة 25 دقيقة يوميا على مدار ثلاثة أيام متتالية تقلل مستويات هرمون "الكورتيزول" المعروف باسم هرمون الإجهاد، وتزيل التوتر والضغط النفسي، كما أنها تقلل شيخوخة الدماغ التي تصيب البشر مع التقدم في العمر، مما يؤثر على وظائف الجهاز العصبي المسؤول عن معالجة المعلومات.