النجاح الإخباري - النجاح - دراسة حديثة نشرت مؤخراً في مجلة (The Journal Child Development) تشير إلى أن تربية الطفل القاسية قد تؤدي إلى تطوير الطفل لسلوك عدواني عندما يكبر، ما سيؤثر سلباً على تحصيله العلمي، وهدف الباحثون في هذه الدراسة لإيجاد سلوكيات بعينها قد تؤدي إلى تدني المستوى التعليمي للأطفال الذين تعرضوا لتربية قاسية.


وقد وجدت الدراسة أن الطلاب الذين تعرضوا لتجربة تربوية قاسية وعنيفة في الصغر، كانوا الأكثر قابلية لتطوير سلوك عدواني تحديداً في الصف الحادي عشر، وبتربية قاسية نعني: إساءة جنسية متكررة ومستمرة، ضرب، سرقة، وغيرها من أنواع الانحرافات السلوكية. كما وجد أن السلوكيات السلبية التي تطورت لدى التلاميذ أثرت سلباً على أدائهم الدراسي مع بلوغهم سن 21 عاماً. ويشير القائمون على الدراسة إلى أن هناك العديد من الأساليب التي من الممكن اتباعها لتصحيح ما يحدث وتحسين الحالة النفسية والسلوكية للأطفال الذين يتعرضون لتربية قاسية مثل: التعليم والعلاج الجماعي، استخدام أساليب تعليمية تعتمد التطبيق لا التلقين أو الأساليب التقليدية .