جنين - النجاح -  طالبت عائلات شهداء وفعاليات جنين ومخيمها، مساء اليوم الثلاثاء، كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي، لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة في الثلاجات ومقابر الأرقام.

جاء ذلك خلال وقفة دعم وإسناد لأسر الشهداء وللأسرى في سجون الاحتلال، أمام خيمة الاعتصام بميدان عميد الأسرى كريم يونس في مدينة جنين، بمشاركة مفتي قوى الأمن محمد صلاح وفعاليات من مخيم جنين والمدينة وأسرى محررين، الذين دعوا اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى أخذ دورها والتحرك وكافة المؤسسات الحقوقية للإفراج عن جثامين الشهداء المحتجزة، مطالبين بتكثيف الحراك دعما وإسنادا للحركة الأسيرة.

وناشد صلاح وممثلون عن فصائل العمل الوطني والإسلامي، في كلمات ألقوها خلال الوقفة، أحرار العالم والدول الصديقة أخذ دورهم لوقف المعاناة وسياسة العقاب الجماعي التي ينتهجها الاحتلال بحق أهالي الشهداء، عبر حرمانهم من حقهم المشروع بدفن أبنائهم.

وأكدوا أن المشاركة في وقفات للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء ودعم وإسناد الحركة الأسيرة واجب ديني ووطني وإنساني يقع على كافة مكونات شعبنا، داعين فعاليات جنين الرسمية والأهلية وفصائل العمل الوطني والإسلامي إلى المشاركة في الاعتصام المركزي لأهالي الشهداء من كافة المحافظات الذي سيقام يوم بعد غد الخميس بميدان عميد الأسرى في جنين، للمطالبة بتسليم جثامين الشهداء المحتجزة.