جنين - النجاح - دعت فصائل العمل الوطني في محافظة جنين، إلى أوسع حملة تضامن مع الأسرى، الذين يتعرضون إلى هجمة مسعورة من قبل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، خاصة بعد تمكن ستة أسرى من انتزاع حريتهم من سجن "جلبوع".

وأكدت فصائل العمل الوطني في اجتماع موسع عقد في مدينة جنين، اليوم السبت، على ضرورة إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية، التي لا بديل عنها لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتحقيق تطلعات شعبنا في الحرية والاستقلال.

وأوضحت في بيان أصدرته عقب الاجتماع، التمسك بالثوابت الوطنية، وحق شعبنا في تقرير مصيره والدفاع عن أرضه ومقدساته، ومواجهة المخططات الاستيطانية، التي تستهدف الأرض والإنسان.

ودعت فصائل العمل الوطني، شبابنا الثائر، إلى الالتزام برؤية وبرنامج الفصائل الوطنية ومركزية العمل، مؤكدة قدسية الدم الفلسطيني.

وثمنت صمود شعبنا الفلسطيني في مواجهة إجراءات الاحتلال العنصرية بحق شعبنا وحصاره الظالم ومخططاته المشبوهة، الهادفة إلى تصفية قضيته العادلة والنيل من مشروعة الوطني، مؤكدة أن كل هذه المخططات مصيرها الفشل امام تمسك شعبنا بثوابته الوطنية.