جنين - النجاح - أصيب عشرات المواطنين بالإختناق بالغاز المسيل للدموع، مساء اليوم الأربعاء، خلال مواجهات مع الاحتلال في عرابة جنوب جنين، واعتقلت ابن شقيقة الأسير الذي انتزع حريته من سجن جلبوع محمد قاسم العرضة.

ونصبت قوات الاحتلال، حاجزا عسكريا على مفترق عرابة، وشددت من حصارها لقرية بئر الباشا وتواجدها العسكري في محيط قرى يعبد.

وذكرت مصادر محلية أن العشرات أصيبوا بالاختناق خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال التي اعتقلت على مفترق البلدة الشاب عز الدين مرزوق وهو طالب جامعي في كلية الطب وخال الأسير العارضة.

وبينت أن قوات الاحتلال انتشرت بين كروم الزيتون في محيط قرية بئر الباشا بحثا عن الأسير الذي انتزع حريته من سجن جلبوع يعقوب قادري، فيما نصبت حاجزا عسكريا على مفترق بلدة عرابة وشرع الجنود بتوقيف المركبات وتفتيشها والتدقيق في هويات راكبيها.

وفي سياق متصل، نشرت قوات الاحتلال عناصرها داخل موقع "حوميش" القريب من بلدة سيلة الظهر، وشددت من تواجدها العسكري وحملات التفيش في محيط قرية أم دار قرب يعبد.

ونظمت فعاليات عرابة مسيرة حاشدة دعما وإسناد للأسرى الذين يتعرضون لهجمة عدوانية شرسة خاصة في سجني النقب والجلمة، مطالبين ببذل مزيد من الحراك والتضامن مع أسرانا، محملين الاحتلال المسؤولية الكاملة على حياتهم.