جنين - النجاح - خطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأثنين، عائلة الأسير المحرر وليد توفيق غوادره من قرية بير الباشا جنوب جنين، بهدم منزله اذا لم يقم بتسليم نفسه لمخابرات الاحتلال في معسكر سالم غرب مدينة جنين.

وذكر علاء شقيق المحرر غوادرة لـوكالة "وفا" الرسمية، أن سلطات الاحتلال طالبته بتسليم شقيقه بحجة أنه "مطلوب" لها، مشيرا الى أن ضابط المخابرات هدد بهدم منزله اذا لم يقوم بتسليم نفسه  .

وأضاف ان قوات الاحتلال داهمت منزلي شقيقيه: علام، وعصام، وعبثت بمحتوياتهما.

يشار الى أن الأسير المحرر أمضى مدة 12 عاما في الأسر وأفرج عنه قبل شهرين .