النجاح - افتتحت مديرية التربية والتعليم في مدرسة بنات برقين الثانوية جنوب غرب جنين، معرضاً للصناعات الوطنية الفلسطينية، حمل عنوان "حراس البيدر" شاركت فيه العديد من المصانع والشركات والجمعيات الفلسطينية من مختلف المحافظات.

وأشاد نائب محافظ جنين كمال أبو الرب، بفكرة المعرض التي تؤسس لشراكات فاعلة بين المدارس والمؤسسات المجتمعية والمصانع والجمعيات لتعزيز القيم الوطنية والتشبث بالرموز الوطنية من خلال الترويج للمنتوجات الفلسطينية التي تضاهي غيرها من المنتوجات الإسرائيلية.

من جهته، أثنى مدير التربية والتعليم طارق علاونة على جهود طاقم المدرسة ل على الإعداد والتنظيم للمعرض، وقسم العلاقات العامة على تعاونه مع المدرسة لإنجاح تنفيذ المعرض.

وأشار إلى أهمية حملة "حراس البيدر" التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم العالي في مدارسها وما تركت من أثر واضح لدى الطلبة في التعرف على منتوجات الوطن في كافة القطاعات والمجالات وترسيخ المفاهيم الوطنية والانتماء للمنتج الوطني.

بدوره، تحدث رئيس بلدية برقين سعيد حبايب، عن دعم البلدية لأنشطة المدارس وصيانتها والبنية التحتية فيها انطلاقا من إيمانها بأهمية العلم والحفاظ على المؤسسات التعليمية ورفدها بكل الإمكانات المتاحة.

وتطرق إلى إنجازات مدرسة بنات برقين الثانوية والتي كان آخرها فوز الطالبة أصالة عبيدي بالمركز الثاني على مستوى الوطن العربي في مسابقة الخطابة والتحدث بالفصحى.

وتحدث رئيس مجلس قروي العقبة سامي صادق، كمثال حي على تشبث الفلسطيني بوطنه وأرضه وتقديم الدعم للمدارس بأشكاله المتعددة.