نابلس - النجاح - عقد قسم الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام في جامعة الأقصى أمس  اجتماعاً مع ثلة من الكوادر الإعلامية العاملة في مؤسسات إذاعية وتلفزيونية في محافظات غزة؛ للتباحث في سبل تطوير الخطة الأكاديمية للقسم.

وبدأ الاجتماع بكلمة لـ د. أحمد مغاري عميد كلية الاعلام رحب فيها بالحضور، مؤكداً على أهمية اللقاء وضرورة إشراك مدراء المؤسسات الإعلامية والربط بين الجانبين النظري والتطبيقي، وسعي كلية الإعلام لتعزيز هذا الجانب من خلال إنشاء وحدة التدريب الإعلامي والأنشطة الطلابية.

كما أشاد رئيس قسم الاذاعة والتلفزيون حسن لقان بالتعاون بين الكلية والمؤسسات الاعلامية من خلال فتح مجال التدريب أمام الطلبة بالقنوات التلفزيونية الفلسطينية المختلفة، مطالبا المؤسسات الاعلامية بدعم طلبة الكلية للارتقاء بالعملية التعليمية؛ للوصول بخريجي كلية الاعلام إلى سوق العمل بشكل مهني.

من جهته، ذكر الدكتور أحمد حماد رئيس قسم العلاقات العامة ، أن سلسلة من الاجتماعات قد تمت مع الطلبة والخريجين في أقسام الكلية المختلفة ( إذاعة والتلفزيون – الصحافة – العلاقات العامة)، وذلك بهدف تطوير الخطط الأكاديمية لبرامج الكلية، حيث تم الاستماع الى ملاحظات عديدة من المشاركين في هذه اللقاءات حول متطلبات العصر الحديث واحتياجات السوق المحلي والخارجي وذلك لتهيئة الخريج في سوق العمل المحلي والاقليمي والدولي.

وفي نهاية الاجتماع أثنى الحضور على هذه الدعوة، مثمنين دور كلية الإعلام في دعم الإعلام الفلسطيني ،خصوصاً قسم الإذاعة والتلفزيون الذي يعتبر أول قسم إذاعة وتلفزيون في قطاع غزة، كما أبدى الحضور إعجابهم بخطة القسم الجديد مع وضعهم بعض الملاحظات، أهمها الخروج من القالب التقليدي الذي يركز على الجانب النظري ويهمل الجانب التطبيقي، وتطوير مناهج التعليم في كلية الإعلام لتواكب التطور، إضافة لضرورة التركيز على الإعلام الرقمي، وتعزيز جانب صحافة الهاتف المحمول بمساقات، والتأكيد على مساق التربية الإعلامية وضرورة أن تكون متطلب كلية.

كما أكد الحضور على ضرورة التركيز على الجانب القانوني في التحقيق الاستقصائي وإمكانية استقدام خبراء أجانب لتدريس هذا المساق واستعداد مؤسسة بيت الصحافة للمساعدة في هذا الأمر.