غزة - النجاح - استهجنت واستنكرت وادانت حركة فتح موقف حركه حماس الرافض لاحياء الذكرى الخامسه عشر لرحيل شمس الشهداء ابو عمار.

وأشارت في بيان لها أن منع احياء الذكرى جاء بينما تسمح في الوقت ذاته لمن تآمروا عليه في حياته وسيروا المسيرات ضده وتسمح لهذه الزمرة  بإحياء هذه المناسبة العظيمة، الامر الذي لن نسمح به مطلقا فقاتل ابيه لا يرث. 

وأكدت الحركة على تمسكها باحياء الذكرى الخامسة عشر لرحيل الرئيس الرمز الخالد فينا ياسر عرفات يوم الاثنين الموافق 11/ 11/ 2019 داعين جماهير شعبنا العظيم للمشاركة الفاعلة في احياء هذه الذكرى العظيمة.

ونبهت إلى أن حركة حماس تصر على حرف بوصلتنا الوطنية وادخالنا في مهاترات ومناكفات تعكس حاله الارتباك والتخبط، الذي يعتري اطرها ويعيدنا الى الخلف بدلا من السير باتجاه مستقبل واعد، عنوانه الوحده والحريه والاستقلال.

وأوضحت أن الحركة تقدمت باكثر من طلب عبر مفوضية العلاقات الوطنية والاقاليم لحركة حماس لإقامة فعاليات احياء الذكرى الخامسة عشر لرحيل الرئيس الرمز ياسر عرفات ابو عمار واجهنا ذلك بالرفض والتهديد، كما تقدمت بطلب من حركه حماس لازاحة الستار عن صوره الرئيس الراحل ياسر عرفات في ساحه الجندي المجهول بغزة ، و بعدما ابدت حركه حماس موافقتها على تجديد الصوره التي تكحل ساحة الجندي المجهول فوجئنا بتراجع حركة حماس واجهزتها الامنية و منعها لازاحة الستار عن الصورة بعد تجديدها.