غزة - النجاح - وجهت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، اليوم الجمعة، تحذيرا للمواطنين من التعاطي مع أساليب مخابرات الاحتلال الإسرائيلي في جمع المعلومات.

دعت الهيئة في المؤتمر الختامي للجمعة 78 من مسيرات العودة، أبناء شعبنا إلى الحذر من التعاطي مع أساليب مخابرات الاحتلال تحت غطاء الجمعيات الخيرية أو الصحية، أو من خلال المنسق.

وطلبت الهيئة  جماهير شعبنا بالمشاركة في فعاليات الجمعة القادمة 79 بعنوان "لا للتطبيع"، مؤكدة رفضها للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

ودعت الهيئة، الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤوليتها عن ضمان حماية الأطفال في مسيرات العودة، داعية المجتمع الدولي، ومؤسسات حقوق الإنسان والطفل إلى إحالة الجرائم للمحاكم الدولية.

وأكدت صحة غزة أن الطواقم الطبية تعاملت مع 49 إصابة مختلفة منها 21 بالرصاص الحي ومن بين مجمل الإصابات 22 طفلا أصيبوا من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي شرق قطاع غزة.

وانطلقت مسيرات العودة وكسر الحصار في 30 مارس 2018 للمطالبة بعودة اللاجئين إلى فلسطين المحتلة، وكسر الحصار المتواصل منذ 13 سنة.

وأسفرت اعتداءات الاحتلال على المتظاهرين الجمعة الفائتة عن استشهاد أحدهم، وإصابة (67) مواطنًا، منهم (30) طفلاً، وامرأة، ومسعف، فيما استشهد جريح سابق متأثرا بجراحه.

واستشهد منذ انطلاق المسيرات أكثر من 40 طفلا، فيما اصيب مئات منهم بجراح متفاوتة.