نابلس - النجاح - أكدت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، أن قوات الاحتلال تعمدت استهداف المتظاهرين السلميين من مسافات بعيدة، بهدف إيقاع الإصابات في صفوفهم.

وأوضحت الهيئة في بيان صدر عنها، مساء اليوم الجمعة، أن قوات الاحتلال تغولت على الدماء، وقامت بإعدام ميداني لاثنين من المشاركين في المسيرات شرق جباليا وشرق غزة.

ونعت الهيئة الشهيدين البطلين علي سامي الأشقر وخالد الربعي، اللذين ارتقيا اليوم برصاص الاحتلال أثناء مشاركتهما في "جمعة حماية الجبهة الداخلية"، محملة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذا الاٍرهاب الدموي الذي يستهدف الأبرياء السلميين.

اقرأ أيضاً: شهيدان وعشرات الإصابات برصاص الاحتلال شرق غزة

وتابعت: "يجب العمل على ملاحقة الاحتلال وقادته وجنوده عمّا ارتكب من جرائم بحق المتظاهرين السلميين".

وطالبت الهيئة العليا لمسيرات العودة، كافة الأطراف بالتدخل لردع الاحتلال الذي يتمادى في عدوانه وحصاره على شعبنا، مؤكدة على حق شعبنا في الدفاع عن نفسه والتصدي لهذا العدوان بكل السبل.