غزة - النجاح - منع أمن حركة حماس في قطاع غزة المتظاهرين والاسعافات والصحفيين من اجتياز شارع جكر والوصول إلى السياج الفاصل في شرق القطاع.

وأفاد مراسلنا أن أمن حركة حماس انتشر بشكل مريب ومنع المواطنين والصحافيين والاسعاف من تخطي شارع "جكر" إلى الشرق والوصول نحو السياج الفاصل والاشتباك مع الاحتلال.

جاء منع أمن حماس للمتظاهرين بعد تهديدات الاحتلال اليوم باطلاق النار بشكل مباشر على المتظاهرين الذين يحاولون الاقتراب من السياج الفاصل شرق القطاع.

وقال موقع (مفزاك لايف) إنه "في أعقاب عملية خان يونس أمس، قررت قوات الاحتلال الإسرائيلي تغيير إجراءات فتح النار ضد المتظاهرين الفلسطينيين الذين يقتربون من السياج الحدودي مع غزة أو محاولة عبور السياج من القطاع".

وأضاف الموقع العبري أنه اعتبارا من اليوم الجمعة "أي فلسطيني سيحاول الاقتراب من السياج الفاصل أو يحاول قطعه، سيتم إطلاق نار حي عليه مباشرة".

وهددت المقاومة بالرد القوي حال اركتب الاحتلال حماقة باستهداف المتظاهرين السلميين.

وأعلنت حركة الجهاد الاسلامي في تصريح مقتضب أنها سترد بقوة اذا فكر الاحتلال بارتكاب حماقة ضد المتظاهرين.

ويستعد المواطنون في غزة ، للمشاركة عصر اليوم، في جمعة "مجزرة واد الحمص" ضمن فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار شرق القطاع.

واستشهد مقاوم فلسطيني وأصيب 3 عناصر من قوات الاحتلال بجراح ما بين المتوسطة والطفيفة، خلال اشتباك مسلح وقع شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة فجر أمس الخميس.

وقال المتحدث باسم قوات الاحتلال في بيان له، إنه "خلال الليل رصد عناصر قوات الاحتلال مشتبه به يقترب من السياح الفاصل جنوب قطاع غزة، وبعد عبور السياج إلى الداخل أطلق الفلسطيني النار على عناصر قوات الاحتلال، ثم فتحوا النار عليه وارتقى شهيدا". بحسبه.