غزة - النجاح - بدأ اليوم الاثنين، في قطاع غزة، تشغيل مستشفى حمد بن خليفة آل ثاني لرعاية المصابين بحالات البتر وذلك، بحضور وفد قطري كبير.

وحضر حفل الافتتاح شمال غرب مدينة غزة، مدير صندوق قطر للتنمية خليفة الكواري الذي أعلن عن بدء تشغيل المستشفى، إلى جانب خالد الحردان نائب رئيس اللجنة القطرية لإعمار قطاع غزة.

وقال الكواري في كلمة له، إن افتتاح المستشفى يعكس حرص دولة قطر على توفير الرعاية الصحية السليمة للشعب الفلسطيني.

وأكد أن قطر لن تتوانى عن تقديم الدعم والمساندة للشعب الفلسطيني، وافتتاح المشاريع التنموية التي تخدم قطاعات مختلفة من أهالي القطاع.

من جانبه، أشاد يوسف أبو الريش وكيل "صحة غزة"، بموقف قطر المشرف الذي يقف إلى جانب الإنسان ومعاني الحق والعدل. كما قال.

وأكد أبو الريش، أن القطاع الصحي استطاع أن يصمد رغم الظروف الصعبة والقاسية التي مر بها خلال سنوات الحصار بفضل إسهامات مختلفة كان أبرزها اسهامات قطر عبر مؤسساتها المختلفة.

وقال "إن مستشفى الشيخ حمد للتأهيل والأطراف الصناعية يشكل إضافة نوعية للقطاع الصحي في غزة".

وبدأت قطر منذ عدة سنوات بناء المستشفى لرعاية المصابين الفلسطينيين الذين أصيبوا بحالات بتر خلال المواجهات والحروب العسكرية الإسرائيلية بغزة، خاصةً وأن هناك عدد كبير من الجرحى ممن بترت أطرافهم بحاجة ماسة للعلاج والرعاية الطبية اللازمة.