غزة - النجاح - شن طيران الاحتلال الإسرائيلي الحربي عدة غارات على أهداف متفرقة وسط قطاع غزة.

وأفاد مراسلنا أن طيران الاحتلال الإسرائيلي الحربي قصف موقع بدر التابع للمقاومة الفلسطينية وسط قطاع غزة بصاروخ واحد على الأقل.

وأشار الاعلام العبري إلى أن سلاح جو الاحتلال الإسرائيلي قصف أهدافا في غزة.

وأفاد مراسلنا أن انفجارات هزت المنطقة الوسطى عرف من بينها استهداف لموقعي بدر، والبراق.

وأوضح أن حركة نشطة لطيران الاحتلال الحربي من نوع "اف-16" لوحظت في اجواء قطاع غزة.

وزعمت مصادر عبرية أن القصف جاء ردًا على سقوط بالون متفجر قرب منزل في تجمع "أشكول" الاستيطاني مما أدى لانفجاره ووقوع أضرار في المكان.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن دوي انفجارات سمعت في قطاع غزة، فيما أعلنت أن قوات الاحتلال الإسرائيلية هاجمت من الجو أهدافا في قطاع غزة رداً على فعاليات الاراباك الليلي شرق القطاع.

وقالت قناة (كان) نقلا عن مصادر فلسطينية إن "حماس أبلغت الوفد المصري الذي زار القطاع اليوم أنه ليس لديها مصلحة في التصعيد، ولكن يجب على دولة الاحتلال الوفاء بالتزاماتها في إطار التفاهمات التي تم التوصل إليها بين الأطراف قبل بضعة أشهر".

وحسب القناة ذاتها، فقد قالت حماس للوفد المصري "أننا لسنا مستعدين لقبول المعاناة والجوع في غزة، بسبب الاعتبارات الانتخابية في دولة الاحتلال، وأن المطالب التي قدمناها غير مستحيلة".

وأشارت إلى أن الوفد المصري سيعقد محادثات في دولة الاحتلال غدا، موضحة أنه "من المتوقع أن يعود إلى غزة في اليومين المقبلين".