غزة - النجاح - عقد إقليم وسط خانيونس بحركة فتح اجتماعا للأطر الحركية النسوية في الإقليم،  لمناقشة ترتيبات، واستعدادات الحركة لإحياء الذكرى 54 لانطلاقة الثورة الفلسطينية.

وحضر الاجتماع أعضاء الهيئة القيادية العليا لحركة فتح بالأقاليم الجنوبية  يزيد الحويحي ، وتيسير البرديني ، ونهى البحيصي، ونجاح عليوة، وأمين سر الإقليم جمال الفرا ، ومفوضة المرأة مروة النجار ،وأعضاء إقليم وسط خانيونس.

 وافتتح الجلسة الفرا مرحباً بالحضور، ومؤكدا على دور المرأة الرئيسي في استنهاض الحركة.

بدورها تحدثت النجار  عن أهمية تواجد المرأة  في المهرجان المركزي، حيث أنها أثبتت على مر تاريخ الحركة أنها الأكثر حضورا، وتميزا في جميع مراحل النضال.

ودعا الحويحي المرأة للمزيد من الجد والعمل  لإنجاح المهرجان .فدورها لا يقل عن دور الرجل ..وحماسها كبير وداعم للحركة في جميع الميادين.

 وأوضحت  البحيصي، أن المرأة أثبتت قدرتها الفائقة  والمستمرة على تحمل الصعاب من أجل الوطن والقضية، حيث بذلت أكبر التضحيات ، ولازالت تتقدم صفوف شعبنا في النضال ومقارعة الاحتلال، داعيةً المرأة الفتحاوية إلى إكمال رسالتها الوطنية، عبر مشاركتها القوية في فعاليات إحياء الذكرى 54 للانطلاقة.

واستعرضت عليوة، الترتيبات والاستعدادات المعدة من قبل قيادة الحركة واللجان المختصة التي شكلت لهذا الغرض.

 وأشارت إلى أن القضية الفلسطينية تتعرض للكثير من المخاطر ، والمؤامرات لإسقاط حقوقنا  الفلسطينية الثابتة، وأنه علينا أن نكون على أهبة الاستعداد لمواجهة كل العقبات التي تمنع تحررنا، وقيام دولتنا المستقلة، وعاصمتها القدس.