النجاح - أعلن رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة زاهر بيراوي،  أن سلطات الاحتلال بدأت بإجراءات ترحيل النشطاء الذين كانوا على متن سفينة "حرية" وعددهم (12 متضامناً) بعد اعتقالهم فجر أمس، والاستيلاء على سفينتهم في المياه الدولية خلال رحلتهم التضامنية تجاه غزة.

وقال بيراوي في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الأحد: "إن محامي أسطول الحرية وقناصل بعض سفارات الدول الخمسة التي لها رعايا محتجزين، التقوا بالنشطاء في مركز الاحتجاز في اسدود".

ونقل عن عدد من النشطاء، رفضهم الترحيل الطوعي، وتوقيع الأوراق الإسرائيلية التي تتضمن التعهد بعدم محاولة دخول غزة مرة أخرى، ما سيضطر ذلك سلطات الاحتلال عرضهم على المحكمة والاستماع لوجهة نظرهم.

وتحمل السفينة "حرية" على متنها 12 ناشطا دولياً أغلبهم من مملكة السويد، ومن ضمنهم طاقم فضائية برس تي في اللندنية.