النجاح - في ظل استمرار الاستهداف الإسرائيلي لمطلقي البالونات الحرارية والطائرات الورقية المشتعلة"مجموعة الزواوي" نجح النشطاء في تطوير شكل جديد من هذه الطائرات التي يمكنها الطيران مسافات بعيدة وإشعال النيران في مساحات شاسعة في مستوطنات غلاف غزة.

هذا التطور يأتي بعد الضوء الأخضر الذي أعطاه المجلس الوزاري المصغر لجنود الاحتلال بالرد على مطلقي الطائرات الورقية واستهدافهم بشكل مباشر بينما يصر "أبناء الزواوي" بتوسيع رقعة المساحات الحارقة ردا على الانتهاكات الإسرائيلية.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنامين نتنياهو اليوم خلال زيارته بلدات غلاف غزة : "لقد أصدرت الأوامر لجنودنا بوقف ذلك، لن نقبل بهذا الوضع. وقد قلت هذا أمس بصورة واضحة للجميع، وعلى الجانب الآخر أن يصغي لما أقول. لا يمكننا القبول بوقف إطلاق النار مع استثناء الطائرات الورقية والبالونات الحارقة. لن نقبل بهذا. اكرر هذا للمرة السابعة، وإذا كانت كلماتي لا تفهم كما يجب، فإن تحركات الجنود سينقلها على طريقته".

ونشأت فكرة الطائرات الورقية والبالونات الحرارية كواحدة من الأدوات السلمية التي تزامنت مع انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار حيث طورت بواسطة العاب الأطفال البلاستيكية والتي ستستخدم لأغراض السباحة ومسابح الأطفال".