النجاح - اعرب الملك الاردني عبد الله الثاني عن إدانته ورفضه للتصعيد والعنف الذي تمارسه إسرائيل ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال استقباله وفداً من اعضاء مجلس النواب الأمريكي، في قصر الحسينية اليوم الأحد.

وتناول اللقاء التطورات التي تشهدها الساحة الفلسطينية بعد نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس.

وشدد الملك على ضرورة التوصل إلى السلام العادل والشامل في المنطقة الذي يمكن الشعب الفلسطيني من تحقيق تطلعاته المشروعة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

واعاد  التأكيد على أن مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي على أساس حل الدولتين.