النجاح - قال رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، مساء اليوم، أنه من السابق لأوانه الحديث عن تحقيق مسيرة العودة أهدافها كاملة، مضيفاً أن الهدف الذي حققته أنها أعادت الاعتبار لحق العودة.

وأوضح في لقاء على قناة الجزيرة، أن مسيرات العودة وضعت القضية الفلسطينية من جديد على طاولة العالم، حيث حاول بعض المنهزمين الترويج بأن جدول أعمال العالم مزدحم، وحاولوا التساوق مع صفقات تصفية القضية الفلسطينية، فجاء هذا الحراك الكبير وطرح قضيته وقضية حصار قطاع غزة على طاولة العالم وبقوة.

وتابع أن مسيرات العودة سجلت أمام العالم شهادة نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وأثبتت بأن شعبنا الفلسطيني قد رفض هذا القرار وهذه الممارسة من خلال هذا الحراك الضخم وعمّد هذه الشهادة بـ 60 شهيداً و3000 جريح.

ولفت إلى أن اجتماعات كثيرة عقدت منذ مطلع مارس في أنحاء عدة بالعالم عن الأزمة الإنسانية بغزة وكسر الحصار.

وحول زيارة هنية للقاهرة يوم الأحمد الماضي القصيرة، أوضح السنوار، إن زيارة هنية إلى القاهرة تم التأكيد على أهمية العلاقات الثنائية، وأهمية الدور المصري في حمل هموم قطاع غزة، وأكد المصريون بصورة واضحة أنهم يدعمون حق شعبنا في النضال وحق العودة، وأكدوا حرصهم ألا تنزلق هذه المسيرات إلى مواجهة عسكرية مسلحة.

وأوضح أن هناك اتفاق مع مصر على عدم تحويل الأوضاع لمواجهة مسلحة، مؤكداً على الحصر على عدم عسكرة هذا الحراك الشعبي السلمي الذي يمثل أحد صور النضال الشعبي.

وأكد أن حماس وفصائل المقاومة وشعبنا الفلسطيني حريصون على بقاء هذا الحراك سلمي وألا تنزلق الأمور إلى مواجهة مسلح، وكذلك الإخوة في جمهورية مصر العربية.