وكالات - النجاح - عبر إيلون ماسك مؤسس شركتي "سبيس إكس" و"تسلا" يوم السبت عن قلقه من عدم قدرة تسلا على توظيف عدد كاف من الموظفين في مصنعها الجديد بالقرب من العاصمة الألمانية برلين.

وأضاف ماسك في مهرجان أقيم في موقع المصنع الجديد أنه يأمل أن يأتي الموظفون من جميع أنحاء أوروبا للعمل هناك.

وقال: "نحن قلقون بعض الشيء من عدم قدرتنا على إيجاد عدد كاف من الناس.. نحن بحاجة حقا إلى المواهب الرائعة للمجيء إلى هنا من جميع أنحاء أوروبا".

وقدمت شركة تسلا الأمريكية للسيارات الكهربائية يوم السبت للجمهور أول مصنع للشركة في أوروبا، والمقام في منطقة غرونهايده القريبة من العاصمة الألمانية برلين.

وتأتي هذه الخطوة قبل أسابيع قليلة من الموعد المتوقع لبدء عمليات الإنتاج في المصنع.

وتجول مئات الأشخاص قبالة مصنع تسلا في غرونهايده، في ساحة من ساحات الاحتفال، يوجد بها عجلة مدينة الملاهي وأكشاك لبيع النقانق.

وكان ماسك قد أعلن عن تأسيس المصنع في نهاية 2019 وتمكن من إنشاءه في أقل من عامين، ومن المنتظر أن يوظف المصنع نحو 1200 شخص وأن تبلغ الطاقة الإنتاجية له حوالي نحو 500 ألف سيارة سنويا.

ويعد المصنع المقام قبالة بوابات برلين واحدا من أهم المشاريع الصناعية في شرق ألمانيا، وكان ماسك قدر تكاليف إنشاء المصنع بشكل أساسي بـ 1.1 مليار يورو لكنه أعلن بعد ذلك أن الميزانية ستتجاوز هذه القيمة.

ويعتزم ماسك تدشين الإنتاج في المصنع في وقت لاحق هذا العام وسيقام إلى جانب مصنع السيارات مصنع للبطاريات، علما أن مصنع تسلا يعمل بتصاريح مؤقتة حيث لم يصدر التصريح الأخير لمجمل المشروع بعد.

وبمناسبة اليوم المفتوح للمصنع والذي يحمل اسم "County Fair" سمحت السلطات بحضور 9000 شخص إلى الموقع في آن واحد حيث يمكن للزوار معاينة المصنع وتجريب موديل تسلا Y المنتظر إنتاجه به.