وكالات - النجاح - ارتفعت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، عقب مبيعات كثيفة، وحفز الطلب على الذهب، الذي يعد ملاذا آمنا، توقف مكاسب الدولار، إلا أن مخاوف رفع أسعار الفائدة أبكر مما هو متوقع كبح صعوده.

وزاد الذهب في السوق الفورية 0.4 بالمئة إلى 1734.58 دولار للأونصة، بحلول الساعة 05:23 بتوقيت غرينتش. وارتفع الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.6 بالمئة إلى 1736 دولارا للأونصة.

ويعتبر الذهب أداة للتحوط في مواجهة التضخم، إلا أن رفع مجلس الاحتياطي سعر الفائدة يضعف جاذبيته، لأنه يزيد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر، الذي لا يدر عائدا.

ونزل سعر الذهب أكثر من أربعة بالمئة في الجلستين الأخيرتين، بعد أن فاقت بيانات الوظائف الأمريكية التوقعات، معززة التكهنات بتقليص مبكر لإجراءات مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي (البنك المركزي) لدعم الاقتصاد.

والآن يتجه اهتمام المستثمرين لبيانات تضخم أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة، التي من المقرر أن تصدر غدا الأربعاء.

وسمح استقرار مؤشر الدولار للذهب بالتقاط أنفاسه، وحقق المؤشر مكاسب قوية على مدى اليومين الماضيين، وتزيد قوة الدولار من تكلفة الذهب لحائزي العملات الأخرى.