رام الله - النجاح - طالب مزارعون من قطاع غزة وتجار فواكه وخضروات من الضفة الغربية، بضرورة توفير ثلاجات تبريد على المعابر من أجل تخزين المنتجات المتأثرة بالعوامل الجوية وإجراءات سلطات الاحتلال، خاصةً الفراولة، لضمان عدم تعرضها للتلف خلال عملية شحنها.

جاء ذلك خلال اللقاء الثنائي الافتراضي بواسطة الفيديو كونفرنس، الذي نظمه مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد" بين المزارعين في قطاع غزة وجمعياتهم التعاونية، وتجار المنتجات الزراعية في الضفة الغربية، بهدف تعزيز الحركة التجارية بين المحافظات الشمالية والجنوبية.

وطرح المشاركون القضايا ذات الاهتمام المشترك، مؤكدين ضرورة استصدار تصاريح زراعية لشحن التمور الى غزة وخصوصًا أن هناك كميات كبيرة يتم شحنها بدون تصريح رسمي وبطرق غير قانونية.

وقال مدير ترويج الصادرات في "بال تريد" يوسف لحام: "يأتي هذا اللقاء الافتراضي بين المنتجين الزراعيين للخضار والفواكه في قطاع غزة والتجار في الضفة الغربية، بهدف زيادة التبادل التجاري، ولتوطيد شبكة العلاقات وتعزيز الثقة لزيادة الحركة التجارية بين المحافظات الشمالية والجنوبية، وقريبًا سيعقد لقاء مماثل بين المزارعين من الضفة والتجار في قطاع غزة، لنفس الأهداف".

بدوره، قال منسق برنامج تطوير الأعمال الزراعية في وزارة الزراعة حسام مسّاد: "في حال وجود فائض من الانتاج المحلي لأي منتج زراعي نقوم بوقف استيراده، للمحافظة على مزارعنا وتعزيز صموده"، موضحًا أن قرار منع استيراد أي صنف زراعي يتخذ بناءً على العرض والطلب والكميات المحلية المتوفرة والتحقق إن كانت تغطي احتياجات المستهلكين.