النجاح - وسط إعلان بعض الشركات العالمية والبنوك المركزية إمكانية الاستثمار والتداول بها، واصلت العملة الرقمية المشفرة "بيتكوين" صعودها وتسجيلها رقما قياسيا ليصل سعرها لأكثر من 49 ألف دولار.

وبحسب موقع "كوين ماركت كاب"، فإن العملة سجلت رقما قياسيا جديدا في سعرها، وارتفعت قيمتها خلال التداولات، اليوم الثلاثاء، فوق  50 ألف دولار للمرة الأولى على الإطلاق، قبل أن تتراجع عن هذا المستوى قليلا إلى ما دون 49 ألفا.

وطرح الارتفاع الجنوني في سعر عملة بيتكوين تساؤلات بشأن مستقبل العملات الرقمية، في ظل التقدم التكنولوجي والذكاء الاصطناعي، واعتماد بعض الدول على تقنية "البلوك تشين".

نزار العريضي، الخبير المتخصص في أسواق المال والاقتصاديات العالمية والمقيم في الإمارات، قال: "عملة بيتكوين تشهد ارتفاعا قياسيا في سعرها بالسوق، حيث أعلنت  شكرات كبرى مثل تسلا وبعض البنوك استخدامها كعملة أصول، لكن لابد من الانتباه أن هذه العملة ليس لها أي جهة تنظيمية أو مرجعية أو رقابية".

وأضاف في تصريحات لـ"سبوتنك"، أن "مفهوم العملات الرقمية أو الافتراضية يعد مفهوما متطورا جدا يعتمد على البلوك تشين، وهو نوع متطور من عملية نقل وتحويل الأموال ضمن حلقة مفرغة تعطي المزيد من السرعة وتخفف من الإجراءات وتضفي المزيد من الخصوصية".

وبيّن أن "الجهات الرقابية وخاصة وزارة الخزانة الأمريكية والبنوك المركزية لن تترك هذه العملات تحل محل العملات الكبيرة مثل الدولار، وسيكون هناك نوع من التنظيم والرقابة".

وعن مستقبل العملات الرقمية، قال: "الكثير من البنوك والشركات أعلنت استخدام عملات رقمية قريبا لكنها ستكون مرخصة، وذلك في ظل المستقبل المذهر الذي يعتمد على التطور التكنولوجي والذكاء الاصطناعي وتقليل الاعتماد على العملات الورقية لتسهيل نقل الأموال".