نابلس - النجاح - قامت شركة فيسبوك في الفترة الأخيرة بالإعلان عن العملة الرقمية التي ستقوم بتوفيرها، ألا وهي عملة ليبرا Libra coin، وقد نجح هذا الإعلان في جذب انتباه العالم بأسره، فدخول شركة فيسبوك الرائدة في مجال جديد كعالم الأموال يعد تغيرًا هامًا في هذا العالم.

هذه العملة المشفرة ستسمح للأشخاص بشراء مختلف الأشياء من المتاجر، وكذلك تحويل الأموال دون الحاجة إلى دفع أي رسوم تقريبًا، وأثناء كشف شركة فيسبوك عن كافة التفاصيل، وكيف أنهم يسعون لجعل هذه العملة أقل تقلبًا من غيرها وأكثر ثباتًا، وكيف أنهم يسعون لجعلها منصة ذكية لتحويل الأموال ومنصة للعقود الذكية.

أهم المعلومات عن عملة ليبرا:

تعد عملة ليبرا هي واحدة من العملات الرقمية التي تعتمد بشكل مباشر على تكنولوجيا بلوك تشاين، والتي يتم استخدامها بغرض إتمام عمليات شراء المنتجات وتحويل الأموال دون مواجهة أية معاناة، ولكن ما يميزها عن باقي العملات الرقمية هي أنها لا تتبع الطريقة التقليدية التي يتبعونها.

العملات الافتراضية الأخرى كالبيتكوين دائمًا ما تعاني من عدم الاستقرار والتقلب الدائم، مما يجعل تقبل التجار التداول بها أمرًا صعبًا، ولكن هذا الأمر لا يتوقع حدوثه مع عملة ليبرا، حيث إنه من المتوقع أن تكون ليبرا أكثر كفاءة وأقل في الرسوم وطويلة الأمد وأكثر مرونة ويمكنها أن تصل للأفراد الذين لا يتعاملون مع البنوك.

أوضحت فيسبوك أنه يمكن استخدام وإنفاق العملة ليبرا من خلال تطبيقات المحافظ الإلكترونية المختلفة التي تقبل التشغيل المتبادل (third-party wallet apps) أو من خلال محفظة كاليبرا (Calibra) الخاصة بفيسبوك، والتي سيتم دمجها وإضافتها في تطبيقات التواصل الاجتماعي فيسبوك وإنستجرام وفيسبوك ماسينجر وغيرها من التطبيقات التابعة للشركة (اليوم السابع).

بالرغم من اعتقاد الكثيرون بأن شركة فيس بوك هي المتحكمة الأولى والأخيرة في عملة ليبرا، إلا أن هنالك مؤسسة إدارية لمشروع هذه العملة والتي تسمى بـ (Libra Association) ، والتي بها أعضاء مؤسسين آخرين غير فيسبوك كشركة Uber وVisa على سبيل المثال، هذا ما يعني أن شركة فيسبوك ليست لديها السيطرة الكاملة على عملة ليبرا، بل أن السيطرة تقع تحت يد إدارة المشروع بالكامل. كما بحكم أن مجموعة فيسبوك هي مسجلة للتداول ببمؤشر ناسداك، فمن المحتمل طرح عملة ليبرا بالسوق المالي بتداولها بسوق الفوركس كعملة رقمية جديدة.

لكن ما هو سبب تواجد هذه الشركات الأخرى مع فيسبوك؟ قامت كل شركة من الأعضاء في هذا المشروع بدفع ما لا يقل عن 10 ملايين دولار أمريكي، وهو ما يعني حصول كل شركة منهم صوتًا واحدًا في الإدارة، وذلك للتمكن من الإشراف على الأصول والسندات المالية العالمية، وإعطاء القيمة للعملة وإضفاء القواعد لها.

إلى جانب عملة ليبرا، ستقوم فيسبوك بإنشاء شركة فرعية تدعى  كاليبرا Calibra، والتي ستقوم بإدارة العملة وحماية خصوصية مستخدميها، وذلك عبر عدم دمج التحويلات المالية التي تتم بها مع بيانات المستخدمين في فيسبوك، ومن الأهداف الرئيسية لتلك الخطوة منع الإعلانات المستهدفة من الظهور للمستخدمين بحسب المقال المنشور على موقع "الجوالات ".

كيف يمكن لفيسبوك الربح من ليبرا؟

قد ذكرنا مسبقًا بأن رسوم التحويلات النقدية التي ستتم من قبل المستخدمين من خلال عملة ليبرا ستتطلب رسومًا زهيدة للغاية تكاد لا تذكر، ولكن في هذه الحالة كيف يمكن لفيسبوك والشركات الأخرى المستثمرة في ليبرا الربح من المشروع؟ فتلك الرسوم لن تكون كافية لتغطية ولو جزء من الأموال التي تم صرفها عليه.

ببساطة سيتواجد حساب بنكي تحت تصرف وإشراف من المؤسسة، هذا الحساب سيتم تحويل عليه كافة الأموال الحقيقة التي سيتم بها شراء عملة ليبرا، حيث إن فيسبوك وشركاءها لن يقوموا بتوفير تلك العملة بشكل مجاني، بل أنه ليتمكن المستخدم من الشراء أو البيع أو التحويل بعملة ليبرا عليه أن يقوم بشرائها أولًا، وهكذا سيتم ضخ العديد من الأموال في هذا الحساب البنكي من قبل المستخدمين.

أما الفوائد الخارجة من هذا الحساب البنكي سيتم تشغيلها حتى تدر بالربح على الشركاء، وفائض الأرباح سيتم توزيعها على أنها أرباح لكافة الشركات التي ساهمت في هذا المشروع، ويتوقع الخبراء نجاح تلك الخطة وأن هذا المشروع سيتمكن من تحقيق هامش ربحي كبير في فترة قصيرة.

مميزات عملة ليبرا

كما أوضحنا سابقًا فمن المتوقع عند نزول هذه العملة أنها ستحقق نجاحًا غير مسبوق في هذا الجانب من التعاملات المالية، وذلك بسبب العديد من المميزات التي ستقوم بتغيير وجه الأسواق المالية بالكامل، ومن تلك المميزات:

الأمان والحماية:

تمتلك عملة ليبرا عامل الحماية ضد الاختراق الذي تفتقده العملات الرقمية الأخرى، حيث إنه من المستحيل أن يتم اختراق هذه العملة، وذلك لأنها تقوم بتوثيق كافة بيانات المستخدمين بأكثر من جهة في الوقت ذاته، وهذه العملية يطلق عليها P2P أو الند للند.

تعني هذه العملية تواجد بيانات كل مستخدم في أكثر من جهة بنفس الوقت، وتعتمد على أن الشخص المخترق لن يتمكن بأي حال من الأحوال من اختراق جميع تلك الجهات بوقت واحد، فهذا الشيء مستحيل، وإذا تمكن من اختراق إحدى تلك الجهات وقام بتغيير بيانات مستخدم ما من تل الجهة فسيقوم نظام الحماية بمقارنة البيانات الجديدة مع البيانات المتواجدة على باقي الجهات، ولا يوجد احتمال للخطأ في هذه اللحظة فيستحيل سرقة الأموال من الحسابات.

استقرار أكثر:

يرى الكثير من الأشخاص أن التعامل بالعملات الرقمية المختلفة والتي على رأسها عملة البيتكوين أشبه بالتعامل في الفوركس؛ وذلك لأن قيمة تلك العملات تتغير بشكل مستمر، فقد تكون اليوم بقيمة معينة وتنخفض غدًا لنصف القيمة أو تزيد بستة أضعاف، وهذا يعد أمرًا غير محبذًا لمستخدمين العملة.

كما تختلف عملة ليبرا عن باقي العملات الرقمية في نقطة أخرى، ألا وهي اختلاف الغطاء النقدي، فبالرغم من أن أغلب العملات الرقمية تقوم باعتماد الذهب كغطاء مادي لها، إلا أن ليبرا سيكون غطاؤها من سندات مالية وأصول وودائع بنكية.

حماية الخصوصية:

تعمل ليبرا على توفير ميزة كبيرة للمستخدمين، وهي إخفاء كافة التفاصيل عن المستخدم أمام الجميع، فيبقى المستخدم مجهول الهوية، وذلك تحقيقًا لرغبة المستخدمين للحصول على قدر من الخصوصية دون رقابة، فلا يمكن للمستخدمين أو لمطوري المنصة التعرف على أسماء المستخدمين الآخرين بأي شكل كان.

السرعة الكبيرة في التعامل:

من ضمن الشروط التي قد وضعتها المؤسسة المسؤولة عن العملة هي أن تكون سرعة الإنترنت عند المستخدمين كبيرة؛ وذلك سعيًا لتحقيق السرعة الكبيرة فيال التعامل المطلوبة، حيث إنه بعد تحقيقها سيتمكن المستخدم من تحويل الأموال في أقل من ثانية، الشراء بمجرد ضغطة واحدة.

موعد طرح عملة ليبرا

تمت محاربة هذه العملة من قبل العديد من الدول قبل حتى صدورها، وكانت على رأس تلك الدول هي الولايات المتحدة الأمريكية، والتي قامت بالضغط على شركة فيسبوك للتوقف عن هذا المشروع أو على الأقل التعديل فيه، كان ذلك في بدايات عام 2020 الميلادي، وحينها رضخت فيسبوك ورضخ مارك زوكربيرج لهذا الضغط الكبير، فحاول قدر المستطاع التغيير في نظام المشروع ليجعله مقبولًا.

في نهاية نفس العام استطاعت فيسبوك من تكوين توليفة مناسبة يمكن من خلالها إطلاق العملة والمشروع بسلام.

بعد أن استغنت عن الاعتماد على تقنية البلوك تشين وبعد تغيير اسم الشركة الفرعية المسؤولة عن تطوير وحماية العملة والمنصة إلى Novi، والتي كانت مسبقًا تحمل اسم Calibra وبعد التعديلات اللازمة، ستتمكن فيسبوك من إطلاق عملة ليبرا (والتي تم تغيير اسمها فأصبحت Diem) في الشهر الأول من عام 2021، وذلم في حالة عدم وجود أي عوائق أمام إتمام المشروع.